موقع ومنتدى طلاب التعليم المفتوح في سوريا

اهلا وسهلا بك بموقع ومنتدى طلاب التعليم المفتوح في سوريا

الذي يشمل كافة فروع التعليم المفتوح في الجامعات السورية
(جامعة دمشق،جامعة تشرين،جامعة حلب،جامعة البعث)


أنت غير مسجل في الموقع
الرجاء الضغط على كلمة تسجيل لكي تتمكن من مشاهدة اقسام الموقع

وإن كنت قد سجلت سابقا الرجاء الدخول بحسابك


(ملاحظة هامة): اذا لم تكن قد سجلت دخولك لن تتمكن من مشاهدة الروابط في عدة اقسام مثل :
جامعة تشرين _ جامعة دمشق _ جامعة حلب _جامعة البعث
بالإضافه الى جميع اقسامها وفروعها


اهلا وسهلا بكم,,

{ادارة المنتدى }

موقع ومنتدى التعليم المفتوح في سوريا،جامعات التعليم المفتوح في سوريا،جامعة دمشق،جامعة تشرين،جامعة حلب،جامعة البعث،محاضرات التعليم المفتوح،نتائج التعليم المفتوح


    (الإمام الفقيه) عبد الله بن عمر بن الخطاب [رضي الله عنهم]

    شاطر
    avatar
    p a t g i r l
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    الجنس : انثى
    الابراج : الثور
    عدد الرسائل : 337
    العمر : 29
    الإقامة(المحافظة) : damishq
    ما هو مزاجك..؟ : DON'T cry over anyone who won't cry over you
    نقاط : 610
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 07/01/2009

    أيقونة الموضوع (الإمام الفقيه) عبد الله بن عمر بن الخطاب [رضي الله عنهم]

    مُساهمة من طرف p a t g i r l في السبت ديسمبر 25, 2010 11:17 am

    (الإمام الفقيه)

    عبد الله بن عمر بن الخطاب [رضي الله عنهم]

    إنه عبد الله بن عمر بن الخطاب ووالده هو أمير المؤمنين وثاني الخلفاء الراشدين والخليفة العادل الزاهد. لقد أسلم وهو صغير لم يبلغ الحلم بعد وهاجر مثل أبيه الفاروق عمر إلى المدينة المنورة .

    اشتراكه في الغزوات

    بدأت ماركته الفعلية في الغزوات حين بلغ الخامسة عشرة فاشترك في غزوة الخندق ثم شهد الغزوات مع الرسول [صلى الله عليه وسلم] , ثم شارك في موقعة اليرموك وفتح مصر وإفريقية .

    عبد الله بن عمر راوي الأحاديث الشريفة

    وهو من رواة الأحاديث عن النبي [صلى الله عليه وسلم] , وكان يتبع آثار النبي [صلى الله عليه وسلم] في كل مكان صلى فيه حتى إن النبي [صلى الله عليه وسلم] نزل تحت شجرة فكان ابن عمر ينزل عندها دوماً, وقالوا عنهSad(إنه كان إذا سمع من رسول الله [صلى الله عليه وسلم] حديثاً لا يزيد عليه ولا ينقص منه)) كان يدعوا في الصفا والمروة فيقولSad(اللهم اجعلني ممن يحبك ويحب ملائكتك ويحب رسلك ويجب عبادك الصالحين اللهم حببني إليك وإلى ملائكتك وإلى رسلك وإلى عبادك الصالحين)) .

    قيامه الليل

    يروى في صحيح البخاري حديثاً معناه أنه رأى رؤيا قصها على النبي [صلى الله عليه وسلم] وكان لا يزال غلاماً صغيراً وكان ينام في المسجد فرأى كأن ملكين أخذاه فذهبا به إلى النار فأخذ يصيح ويقولSad(أعوذ بالله من النار)) فلقيهما ملك آخر وقال لهSad(لا تخف))فلما قصها على السيدة حفصة أم المؤمنين وشقيقته وقصتها على النبي [صلى الله عليه وسلم] فقال [صلى الله عليه وسلم] Sad(لو كان عبد الله يصلي من الليل)), فأمسى ابن عمر لا ينام من الليل إلا قليلاً .

    صلاته

    روي أنه كان شديد الخشية لله جل جلاله شديد المراقبة له في السر والعلن وكان يبكي خوفاً وخشوعاً لله تعالى .

    خشيته لله جل علاه

    وعن نافع قالSad(كان عبد الله بن عمر إذا قرأ قوله تعالى "ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق" يبكي حتى يغلبه البكاء)) .

    تواضع عبد الله وورعه

    وقد كان عبد الله بن عمر متواضعاً وورعاً قال له رجل ذات يومSad(يا خير الناس أو يا ابن خير الناس)) فقالSad(ما أنا بخير الناس ولا ابن خير الناس, ولكني عبد من عباد الله أرجو الله وأخافه والله لن تزالوا بالرجل حتى تهلكوه)) .

    أمنيته هي المغفرة

    كان مع أصحابه مصعب وعروة وعبد الله بن الزبير فقال كل واحد منهم ما يتمناه .

    فقال عبد الله بن الزبيرSad(إنني أتمنى الخلافة))

    وقال عروةSad(أما أنا فأتمنى أن يؤخذ عني العلم))

    وقال مصعبSad(أما أنا فأتمنى إمارة العراق والجمع بين عائشة بنت طلحة وسكينة بنت الحسين))"أي يتزوج الاثنتين"

    وقال ابن عمرSad(أما أنا فأتمنى المغفرة))

    إنفاقه في الخير

    قيل إنه أعتق ألف إنسان أو زاد, وعن صلاحه وعتقه روى نافع فقالSad(كان ابن عمر إذا اشتد عجبه بشيء من ماله قربه لربه عز وجل)) وقد كان رقيقه عرفوا عنه خوفه من ربه وحبه لمن يقيم شعائر ربه فكان من يريد منهم أن يعتقه ابن عمر لزم المسجد وأخذ يصلي فإذا رآه ابن عمر على هذه الحالة الحسنة أعتقه, فيقول له أصحابهSad(يا ابن عمر والله إنهم يخدعونك)) فيقول ابن عمر [رضي الله عنه] Sad(فمن خدعنا بالله انخدعنا به)) .

    حبيب الفقراء

    وقد أحبه الفقراء لجوده وكرمه وحنانه وعطفه عليهم فكان يطعمهم ويعطيهم ويوسع عليهم من فضل الله عليه .

    علمه وحكمته

    كتب رجل إليه ذات يوم يطلب إليه العلم كله فقال لهSad(إن العلم كثير ولكن إن استطعت أن تلقى الله خفيف الظهر من دماء الناس خميص"خالي" البطن من أموالهم كاف اللسان عن أعراضهم ملازماً لأمر جماعتهم فافعل)) .

    الراعي وابن عمر

    يروى أن ابن عمر خرج ومعه عبد الله بن دينار إلى مكة فوجدا راعياً صغيراً يرعى الغنم فأراد عبد الله بن عمر أن يختبر أمانته فقال لهSad(بعني شاة من الغنم)) فقال الراعيSad(إنني عبد مملوك وهذه الشياه ليست لي ولا أملك حق بيعها أو التصرف فيها)) فقال له ابن عمرSad(قل لسيدك قد أكلها الذئب)) فقال الراعيSad(أليس الله بشاهد كيف أخون الأمانة وأبيعها لك أين الله يا سيدي؟)) فقال عبد الله بن عمرSad(فأين الله؟)) ثم بكى واشترى الغلام وأعتقه ثم اشترى له الغنم ووهبها له .

    ولقد عرضوا عليه إمارة المسلمين أكثر من مرة ولكنه رفض. كان عبد الله بن عمر حريصاً على جمع كلمة المسلمين رغم أنهم عرضوا عليه الخلافة فرفضها. وليس ذلك فحسب فإنه كان يريد أن يحيا لعلمه فقد عرض عليه أمير المؤمنين عثمان بن عفان [رضي الله عنه] القضاء فأبى .

    ***رضي الله عن عبد الله بن عمر بن الخطاب وعن صحابة رسول الله [صلى الله عليه وسلم] وعن التابعين***

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 18, 2018 2:19 am